صحة البشرة

كيفية اختيار كريم الترطيب المناسب لنوع بشرتك

بالنسبة لأي نظام عناية بالبشرة، تعد مرحلة اختيار كريم الترطيب هي الأكثر أهمية.

فبعد تنظيف البشرة تمامًا تحتاج إلى الترطيب وذلك  ليبقى الجلد مرنًا وناعمًا.

سبب آخر للترطيب هو منع تلف الجلد أثناء تعرضه لبعض العوامل مثل الرياح والشمس والبرد.

حيث يساعد كريم الترطيب أيضًا على حماية البشرة من العدوى وخاصة عند استخدام المرطبات المضادة للبكتيريا للبشرة التي تعاني من مشاكل.

وعند اختيار كريم الترطيب المناسب للوجه اختاري كريمًا يفي أولاً بخصائص الاحتفاظ بكمية كافية من الرطوبة التي يحتاجها نوع بشرتك.

يجب أن يكون النوع الصحيح من كريم الترطيب للوجه قادرًا على حماية الجلد من تلف الجذور الحرة.

بالإضافة إلى قدرته على المساعدة في تجنب أي تهيج ناجم عن التعرض للعوامل المختلفة وذلك عن طريق تهدئة البشرة.

كما يجب أن يكون كريم أو مرطب الوجه الجيد قادرًا على تحسين جودة الجلد بجعله أكثر نعومة وسلاسة وإشراقًا.

ولكن هناك أنواع مختلفة من البشرة وكلها لن تستفيد من نفس نوع مرطب البشرة.

يستفيد كل نوع من أنواع البشرة من نوع معين من كريم الترطيب بصفات معينة لتناسب احتياجاته الخاصة.

دعنا نأخذ البشرة الجافة على سبيل المثال، حيث أن البشرةالجافة تحتاج إلى الكثير من كريم الترطيب.

يجب أن يمتلك نوع كريم الترطيب الذي تحصل عليه  القدرة ليس فقط على الاحتفاظ بأي رطوبة.

ولكن أيضًا جذب جلدك إلى أي رطوبة متاحة أيضًا.

بالإضافة إلى استخدام مرطب جيد يمكن أن يستفيد صاحب البشرة الجافة من الرش المتكرر بالماء النظيف كلما شعرت بالجفاف الشديد.

الشيء التالي الذي يجب الانتباه إليه أثناء البحث عن كريم الترطيب المناسب هو أن لا يحتوي على مكونات اصطناعيةوإضافات ضارة أخرى.

عند التحقق من المكونات في أي منتج للعناية بالبشرة، يمكنك معرفة الكمية من خلال كيفية ترتيبها في القائمة.

يتم سرد المكونات الموجودة بكميات أكبر في المنتج أولاً متبوعة بالمكونات الأقل كمية.

لذلك إذا تم إدراج مكون جيد النوعية ولكنه كان من بين المكونات الأخيرة في القائمة، فيمكنك التأكد من وجوده بكميات لن تفعل أي شيء لبشرتك.

استخدمي كريم ترطيب البشرة المصنوع من قبل شركات مرموقة تضمن استخدام أفضل المكونات بالكميات المناسبة للمنتجات الفعالة.

يجب أن يشتمل المرطب الجيد للوجه على مكونات قيمة ذات خصائص مضادة للأكسدة.

حيث تعتبر مضادات الأكسدة مهمة للغاية في حماية جلودنا من آثار تلف الجذور الحرة وهذا بدوره سيترجم إلى بشرة مشرقة وجميلة.

من الجيد أيضًا إذا كان بإمكانك اختيار كريم مع فائدة إضافية تتمثل في الحصول على عامل حماية من الشمس 15 وما فوق لمنع الجلد من التلف بسبب الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس، ونتيجة لذلك يحميه من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

الجلد إذا لم يكن محميًا بشكل كافٍ من أشعة الشمس الضارة يمكن أن ينتهي به الأمر إلى تغير لون البشرة.

وعندما يتعلق الأمر بكريمات ترطيب الوجه، فإننا غالبًا ما نغفل منطقة العين ومع ذلك فهي حساسة للغاية.

وإذا لم يتم الاعتناء بها جيدًا يمكن أن ينتهي بها الأمر إلى ظهور علامات الشيخوخة دون داعٍ.

لتجنب ظهور التجاعيد وترهل الجلد حول العينين بالإضافة إلى تطوير الخطوط الدقيقة.

يمكنك أيضًا الاستثمار في كريمات الترطيب لهذه المنطقة.

من الجيد ألا تستخدم كريم الترطيب الطبيعي للوجه الذي تستخدمه لوجهك للعناية بمنطقة العين.

لأنه لن يعمل ما لم يتم إنشاؤه خصيصًا لمعالجة هذه المنطقة كما أن بعض الكريمات ثقيلة للغاية وتسبب الضرر بمنطقة العين.

اختاري كريمًا للعيون من نفس مجموعة كريم ترطيب الوجه للتأكد من أنها قادرة على العمل على مايرام.

البشرة التي يتم الاعتناء بها بشكل صحيح باستخدام  منتجات البشرة المناسبة من المنظف إلى التونر للوجه تأكدي من أنها ستبقى مشرقة وناعمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: