تغذية صحية

فوائد رهيبة يقدمها تناول الطماطم الحمراء لبشرتك وصحتك

حيث أن الطماطم تحتوي على الليكوبين،والكاروتينويد المسؤول عن لونها الأحمر النابض بالحياة.

إضافة إلى الليكوبين فهي تحوي على فيتامين ج، والبيتا كاروتين، وفيتامين هـ والتي جميعها عبارة عن مضادات أكسدة قوية تقوم بتوفير وتقديم فوائد صحية عديدة عند تناولها.

حيث يقوم الملايين من الناس بشراء اللايكوبين الذي لا يستلزم وصفة طبية كل عام للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) وسرطان الثدي والبروستاتا.

فهل يمكن أن تكون الفوائد الصحية لهذه الفاكهة المعجزة نفسها عند تطبيقها موضعياً؟

عندما يتم صنع مستحضرات التجميل، يحتوي الكثير منها على شكل من أشكال مضادات الأكسدة، حتى لو كانت كمية ضئيلة.

ومع ذلك، لا يتم إنشاء جميع مضادات الأكسدة على قدم المساواة. هذا هو الحال مع مستخلص الطماطم. تعمل الطماطم بشكل رائع عند أكلها ولكنها ليست رائعة عند تطبيقها على الجلد.

وذلك بسبب محتواها الحمضي، حيث يمكن لمستخلص الطماطم، عند تطبيقه موضعياً، أن يسبب حساسية وتهيج الجلد، مما يؤدي إلى إتلاف خلايا الجلد الصحية.

 بالإضافة إلى ذلك، يعد مستخلص الطماطم مصدرًا ضعيفًا لمضادات الأكسدة عند استخدامه موضعياً.

حيث يجب دمجه مع مضادات الأكسدة القوية الأخرى مثل فيتامين E للاستفادة من الفوائد الكاملة لمضاد الأكسدة.

مع وجود الآلاف من مضادات الأكسدة الأخرى الموجودة في السوق التي أثبتت فعاليتها في علاجها للبشرة و تنعيمها وحمايتها وإشراقها، فلماذا تعرض بشرتك الجميلة للخطر؟

حقائق يجب معرفتها:

١.مستخلص الطماطم، الذي يستخدم عادة في مستحضرات التجميل، هو مصدر ضعيف مضاد للأكسدة.

٢.مستخلص الطماطم هو أحد مضادات الأكسدة ولكن لتقديم حماية أكبر من مضادات الأكسدة يجب الجمع بينه وبين مضادات الأكسدة الأخرى.

٣.ثبت أن مضادات الأكسدة تمنع تلف الجذور الحرة ، وتساعد في وظيفة الخلايا الصحية، وتقوي البشرة.

٤.تحتوي الطماطم على كل من فيتامين ج وفيتامين هـ.

٥.قد يساعد تناولها في الوقاية من أمراض القلب وبعض أشكال السرطان.

مضادات الأكسدة البديلة عن الطماطم :

.Acai

.استخراج Bearberry

.الشاي الأسود، الشاي الأخضر، الشاي الأحمر

.بلاك بيري

.جذر الأرقطيون

.كرز

.الريتينول (فيتامين أ)

.فيتامين ب 3 (نياكيناميدي)

.فيتامين ج (حمض الأسكوربيك، بالميتات الأسكوربيل، حمض إل الأسكوربيك، فوسفات المغنيسيوم أسكوربيل، أسكوربات الريتينيل، فوسفات أسكوربيل الصوديوم)

إذاكنت لاتزال ترغب بتطبيق الطماطم موضعياً، ضع في اعتبارك أن تناولها بمفردها أو على السلطة أو في شطيرة لن يمكّنك فقط من الاستمتاع بالفاكهة، بل سيوفر أيضًا العديد من الفوائد الصحية لبشرتك وجسمك بالكامل.

والأفضل من ذلك كله، أن تناولها سيزيد أيضًا من الحماية الداخلية لمضادات الأكسدة، ويقلل من التهيج، ويقلل فرصك في الإصابة ببعض أنواع السرطان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: