صحة الأطفال

كيف ننقذ الأطفال من التأثير الخطير للإنترنت عليهم؟

أحدثت شبكة الإنترنت ثورة في طريقة تفكيرنا وتصرفاتنا هذه الأيام. بصرف النظر عن أنه يقوم بإبقائنا على اتصال مع الأشخاص البعيدين، كذلك يوفر لنا مصدرًا كبيرًا للمعلومات. لنكون صادقين، لا أنا ولا أطفالي يمكن أن يتخيل حياته بدون الإنترنت، لكنني كنت قلقًا بشأن كيفية إنقاذهم من التأثير الخطير للإنترنت عليهم.

حيث يمكن أن تكون السرقة الشائعة والمواد الإباحية والأخبار المزيفة على الإنترنت أكثر خطورة على أطفالك مما تعتقد.

ويعتقد بعض الآباء أن إشراك الأطفال في اللعب في الهواء الطلق وحظر استخدام الإنترنت لهم هو حل. ولكن في الحقيقة ليس هذا هو الحل.

فلا يمكنك منع أطفالك من استخدام الإنترنت في كل مكان. فإذا لم يستخدموها في المنزل، فقد يستخدمونها في المدرسة أو في مكان صديق.

والشيء الوحيد الذي يمكنك القيام به هو توضيح الجوانب السلبية للأطفال وزيادة نضجهم حول الإنترنت بالطرق التالية.

خطوات فعالة تساعدك على حماية أطفالك من التأثير الخطير للإنترنت عليهم:

1. ضع الكمبيوتر في الصالة:

عندما يكون أطفالك تحت سن ١٨، تجنب وضع الكمبيوتر في غرفهم أو في أي مكان خاص.

لا تسمح لهم بحمل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وقم بتثبيت جهاز كمبيوتر مشترك لهم في الصالة.

قد تضطر أنت أيضًا إلى التضحية قليلاً من أجلهم عندما ينجذبون إلى الأجهزة ويرون أن البالغين يستخدمونها.

بحضورهم، حاول إبقاء أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية في الداخل واستخدام الكمبيوتر المشترك فقط.

2. انظر إلى ما يبحثون عنه:

لن تحتاج إلى القيام بذلك بمجرد أن يكبروا، ولكن يجب أن تكون معهم وتراقب مايشاهدون عندما تكون أعمارهم أقل من 18 عامًا.

بمجرد أن تجدهم يتصفحون موقعًا غير مناسب، قم بنصحهم حول كيفية إلحاق الضرر بهم.

3. علمهم عدم نشر معلوماتهم الشخصية:

المعلومات الشخصية هي أقوى أداة للصوص والمفترسين الجنسيين للابتزاز والاستخدام السلبي.

علم أطفالك دائمًا عدم استخدام معلوماتهم الشخصية بما في ذلك رقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني والصور الفوتوغرافية وكلمات المرور وحتى الأسماء الحقيقية على مواقع التواصل الاجتماعي.

علاوة على ذلك، علمهم أن يتحدثوا فقط مع الأشخاص الذين يعرفونهم.

4. حظر المواد الغير ضرورية:

قد يتمكن أطفالك من الوصول إلى بعض مواقع الويب دون قصد.

على سبيل المثال، قد يصلون إلى بعض المواقع الإباحية الضارة أثناء البحث عن استفساراتهم في علم الأحياء.

عليك أن تراقب هذه المواقع وتحجبها لحمايتهم.

إنهم لا يعرفون ما ينظرون إليه ومن الأفضل أن لا يعرفوا حتى يكبروا.

5. كن ودودًا ومتعاطفًا معهم:

كيف ننقذ الأطفال من التأثير الخطير للإنترنت عليهم؟

الطريقة الوحيدة لحماية أطفالك من الجوانب السلبية للإنترنت هي أن تكون ودودًا معهم.

لا تكن متشددًا أو متسلطًا بحيث يخشى طفلك إخبارك بالأشياء التي يتابعها.

على سبيل المثال، كن صريحًا بما يكفي حتى يتمكنوا من الانفتاح عليك في حالة تعرضهم للتسلط عبر الإنترنت.

فهذه هي الطريقة الوحيدة لحماية أطفالك من خطر الإنترنت عليهم.

فعلينا القيام بكل ما في وسعنا لجعل هذا التأثير صغيرًا قدر الإمكان. لأنه لا يوجد شيء مهم بالنسبة لنا بنفس القدر من أهمية أطفالنا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: