مشاكل صحية وعلاجاتها

ماالذي يسبب آلام الظهر والتقلصات خلال الدورة الشهرية؟

تعاني كل امرأة من تقلصات وألم حول البطن أثناء الدورة الشهرية أو قبلها.

وقد تحدث تلك الآلام قبل الدورة الشهرية، كتحذير غير مرحب به، أو خلال فترات الدورة الشهرية، مما يجعلك متعبة ومرهقة خلال هذه الفترة.

وعادة ما تعاني الفتيات الصغيرات من تقلصات خلال السنوات القليلة الأولى بعد بداية الدورة الشهرية.

مع تقدمك في السن، تقل هذه الآلام بشكل عامو تخف وقد تختفي تمامًا بعد ولادة طفلك الأول.

يمكن أن تكون هذه التقلصات مرافقة شهرية للدورة أو قد تحدث نادرًا، وقد يكون الألم الناتج عن هذه التقلصات خفيفًا أو شديدًا.

كما يمكن أن يزيد الإجهاد العاطفي من فرص حدوث تقلصات لك خلال الدورة الشهرية اللاحقة.

والمصطلح الطبي لتشنجات الدورة الشهرية يسمى عسر الطمث.

فعسر الطمث هو السبب الأكثر شيوعًا للغياب عن المدرسة بين المراهقات.

عسر الطمث يحدث  نتيجة نوعين من الأسباب النوع الأول يكون الألم فيه فقط بسبب التغيرات الدورية التي تحدث في الرحم وتكون جزء من الدورة الشهرية، أما النوع الثاني قد يكون بسبب اضطرابات في منطقة الحوض.

حيث أن الحوض هو جزء من أسفل البطن يضم الرحم والمبيضين وعنق الرحم والمهبل.

لماذا تشعرين بالألم في الظهر والتقلصات أثناء الدورة الشهرية؟

في كل شهر، يقوم الرحم ببناء بطانة جديدة من الأنسجة، جاهزة لإيواء البويضة الملقحة.

إذا لم يتم تخصيب البويضة، يتم إلقاء البطانة مع البويضة الغير مخصبة.

وعندما يحدث هذا، يتم إطلاق بعض الجزيئات التي قد تسبب تقلصات مؤلمة ومتقطعة لعضلات الرحم.

ويقترح البحث الحالي أن تقلصات الدورة الشهرية هي نتيجة لزيادة في بعض البروستاجلاندين خلال دوراتك الشهرية.

البروستاجلاندين هي مركبات صغيرة قد تعمل على زيادة أو إنقاص حجم الأوعية الدموية، وتحفز العضلات على الانقباض.

وفي هذه الحالة، تؤدي هذه الجزيئات إلى انقباض الأوعية الدموية في الرحم، وبالتالي تقلل تدفق الدم إلى الرحم مع التسبب في تقلصات عضلية طويلة في الرحم.

وبالتالي تتسبب الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية

في أن يصبح الرحم أكثر حساسية للبروستاجلاندين خلال فترات الدورة الشهرية.

وبالتالي ، فإن بعض النساء اللواتي تكون أعضائهن التناسلية أكثر حساسية للبروستاجلاندين تعاني من تقلصات أكثر ألما مقارنة بالنساء اللواتي تكون أعضائهن غير حساسة نسبيًا للبروستاجلاندين.

 بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتقلصات مؤلمة خلال الدورة الشهرية:

  • العمر المبكر لحدوث الحيض (الفترة الأولى)عادةً العمر إذا كان أقل من 12 عامًا
  •  دورات شهرية طويلة
  •  تدفق كثيف
  • التدخين

في بعض الحالات، ترتبط الوراثة والسمنة وحتى استهلاك الكحول بزيادة احتمالية المعاناة من تقلصات الدورة الشهرية.

يعتمد تشخيص عسر الطمث عادة على تفسير الأعراض من قبل المرأة نفسها.

لا توجد اختبارات تجرى بشكل روتيني لقياس التقلصات أو الألم.

الحالات التي تسبب عسر الطمث هي:

  •  الانتباذ البطاني الرحمي
  •  تكيسات وأورام المبيض  أو مايسمى بالأورام الليفية
  •  الاورام الحميدة
  • مرض التهاب الحوض (PID)
  •  أجهزة داخل الرحم (اللولب)
  • تشوهات تشريحية في الرحم (على سبيل المثال، قد يميل الرحم إلى الخلف بدلاً من الاستلقاء إلى الأمام)
  • من الضروري استشارة طبيبك إذا لم يتم تخفيف الألم عن طريق الأدوية المضادة، أو تفاقمت تدريجيًا أو جعلك غير قادر على القيام في أنشطتك الروتينية.

في البداية، قد يقوم الطبيب بإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية إذا اشتبه في وجود مرض في الحوض.

أعراض عسر الطمث(آلام الدورة الشهرية):

قد تعرف بالفعل كيف تشعر، ولكن بشكل عام، تعاني معظم النساء مما يلي:

  •  ألم في أسفل البطن، وقد تمتد إلى الفخذين والظهر
  • الامتلاء أو الضغط أو النفخ في البطن
  •  القيء والغثيان
  • براز رخو أو الإمساك

 كيفية إدارة وعلاج عسر الطمث:

١.يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو مسكنات الألم الأخرى أن تخفف من عسر الطمث البسيط.

٢.كما يمكن أن يساعد وضع كيس ماء ساخن أو زجاجة في تخفيف حدة الألم.

ماالذي يسبب آلام الظهر والتقلصات أثناء الدورة الشهرية

٣.التمارين المنتظمة تطلق الإندورفين وقد تساعد في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة على المدى الطويل.

ماالذي يسبب آلام الظهر والتقلصات أثناء الدورة الشهرية؟

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك القيام بما يلي لتقليل شدة التشنجات:

– تجنب الكافيين أو الكحول أو التدخين
– دلك مكان الألم في أسفل الظهر  والبطن
– استرخ عند الحاجة

إذا كانت هذه التدابير لا تخفف الألم والتقلصات الغير معتادة و الشديدة، يمكنك استشارة الطبيب الذي يمكنه تقديم المشورة لأدوية إضافية مثل حبوب منع الحمل أو مسكنات الألم التي تتطلب وصفة طبية.

قد ينصح الطبيب أيضًا بإجراء فحص شامل للحوض للتحقق من حالة المهبل وعنق الرحم وذلك للتأكد من عدم وجود تشوهات.

يمكنك أيضًا أخذ عينة صغيرة من السوائل المهبلية إذا لزم الأمر.

إذا لم تكن التشنجات بسبب الدورة الشهرية، فيجب أخذ العلاج المناسب لأن معظم أسباب عسر الطمث يمكن علاجها عن طريق العلاج الطبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: