مشاكل صحية وعلاجاتها

متلازمة تكيُّس المبايض لا يمكن تجاهلها أبدا…أسبابها وطرق العلاج

متلازمة تكيُّس المبايض (PCOS) هي اضطراب هرموني شائع بين النساء يصيبهن في عمر الإنجاب.

قد تواجه النساء المصابات بالمتلازمة مشكلات عدم انتظام دورة الحيض، أو طول مدتها، أو زيادة في مستويات هرمونات الذكورة (الأندروجين).

حيث ينتج الـمِبيَضان مجموعات عديدة من أكياس السوائل الصغيرة (الجريبات) ويفشلان في إنتاج البويضات بانتظام.

ولم يتَّضح بعد السبب الدقيق لحدوث هذه المتلازمة.

لكن قد يقلِّل التشخيص المبكر والعلاج إلى جانب فقدان الوزن خطر حدوث مضاعفات طويلة الأجل مثل داء السُّكَّري من النوع الثاني وأمراض القلب.

أعراض متلازمة تكيُّس المبايض:

غالبًا ما تتطور علامات وأعراض متلازمة تكيُّس    المبايض مع قُرب فترة الحيض الأولى خلال فترة البلوغ.

وأحيانًا تتطور متلازمة تكيُّس المبايض في وقت متأخر عن ذلك؛ كرد فعل لزيادة الوزن الكبيرة، على سبيل المثال.

التشخيص:

 تُشخَّص حالتكِ بمتلازمة تكيُّس المبيض في حال مررتِ بعلامتين على الأقل مما يلي:

١.دورات حيض شهرية غير منتظمة:

تُعَد الدورات الشهرية النادرة أو غير المنتظمة أو الطويلة أكثر العلامات شيوعًا على الإصابة بمرض متلازمة تكيُّس المبايض. على سبيل المثال، فقد تمُرِّين بأقل من تسع فترات حيض في السنة، وأكثر من 35 يومًا بين الفترات وفترات الطمث الغزيرة الغير طبيعية.

٢.فرط الأندروجين:

قد تؤدي المستويات المرتفعة لهرمون الذكورة إلى ظهور علامات جسدية، مثل زيادة شعر الوجه والجسم (الشعرانية)،وانتشار حب الشباب.

٣.تكيُّس المبايض:

قد يتضخم المبيضان ويمتلئان بالجريبات التي تحيط بالبويضات. ونتيجة لذلك، قد تفشل المبايض في العمل بانتظام.

وتكون علامات وأعراض متلازمة تكيُّس المبايض أكثر حدةً في حال كنتِ مصابة بالسمنة.

متى تزورين الطبيب؟

يُرجى زيارة الطبيب إذا كانت لديكِ مخاوف من فترات حيضك، أو إذا كنتِ مصابة بالعقم، أو إذا كنتِ تشعرين بعلامات زيادة مفرطة في الأندروجين؛ مثل تساقط الشعر الزائد وظهور حَب الشباب.

متلازمة تكيُّس المبايض لا يمكن تجاهلها أبدا…أسبابها وطرق العلاج

أسباب حدوث متلازمةتكيُّس المبايض:

إن السبب الدقيق لمرض المبيض المتعدِّد الكيسات غير معروف. تشمل العوامل التي ربما تكون سببًا في الإصابة به ما يلي:

  • الأنسولين الزائد:الأنسولين هو الهرمون المنتَج في البنكرياس والذي يسمَح للخلايا باستِخدام السُّكَّر، وهو مصدر الطاقة الأساسي لجسمك. إذا أصبحتْ خلاياك مُقاوِمة لعمل الأنسولين، فقد ترتفِع مُستويات السُّكَّر في الدم وقد يُنتِج جسمك المزيد من الأنسولين. والأنسولين الزائد قد يَزيد من إنتاج الأندروجين، مِمَّا يُصعِّب التبويض (الإباضة).
  • التِهاب مُنخفض الدرجة:يُستخدَم هذا المصطلَح لوصْف إنتاج خلايا الدم البيضاء من المواد لمكافحة العدوى. أظهرتِ الأبحاث أن النساء المصابات بِمتلازِمة المِبيَض المُتعدِّد الكيسات لدَيهنَّ نَوع من الالتهاب المنخفِض الدرجة الذي يُحفِّز المبايض المُتعدِّدة الكيسات لإنتاج الأندروجينات والتي يمكن أن تؤدِّي إلى مُشكلات في القلب والأوعية الدموية.
  • الوراثة؛ أظهرتِ الأبحاث أنَّ أنواعًا مُعيَّنة من الجينات ربما تكون ذات صِلةٍ بالمبيض المُتعدِّد الكيسات.
  • فرط الأندروجين: يُنتِج الـمِبيَضان مستوياتٍ مُرتفعة جدًّا من الأندروجين، مما يؤدِّي إلى كثرة الشَّعر وظهور حبِّ الشباب.

المضاعفات:

يمكن أن تتضمن مضاعفات متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS):

  • العقم
  • السكري أو ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل
  • الإجهاض أو الولادة المبكرة
  • التهاب الكبد الدهني وهو التهاب كبدي شديد ناجم عن تراكم الدهون في الكبد
  • متلازمة الأيض والتي هي مجموعة من الحالات المرضية التي تشمل ارتفاعًا في ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وشذوذًا في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية التي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
  • داء السكري من النوع 2
  • انقطاع النفس أثناء النوم
  • الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل
  • نزيف بالرحم غير طبيعي
  • سرطان بطانة الرحم

ترتبط السمنة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم المضاعفات الناجمة عن هذا الاضطراب

يوجد اختبار لتشخيص متلازمة المبيض متعدد التكيسات بشكل نهائي. من الممكن أن يبدأ طبيبك الحديث بمناقشة لتاريخك الطبي، بما في ذلك فترات الدورة الشهرية وأي تغيرات تطرأ على وزنك. يشمل الفحص البدني التحقق من علامات نمو الشعر الزائد ومقاومة الأنسولين وحب الشباب.

قد يوصي طبيبك بالفحوصات التالية:

  • فحص الحوض: يفحص الطبيب أعضاءك التناسلية بصريًّا ويدويًّا بحثًا عن أي تكتلات أو زوائد أو أي أشياء غير طبيعية أخرى.
  • اختبارات الدم: من الممكن أن يتم تحليل دمك لقياس مستويات الهرمونات لديكِ. يمكن لهذا الاختبار أن يستبعد الأسباب المحتملة للتغيرات غير الطبيعية في الدورة الشهرية أو فرط الأندروجين، وهي الأعراض التي تشبه الإصابة بالمبيض متعدد التكيسات. قد تخضعين أيضًا لاختبارات دم إضافية لقياس نسبة تحمل الغلوكوز ومستويات الكوليسترول الصائم ومستويات الدهون الثلاثية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: من خلال هذا التصوير، يكشف طبيبكِ على شكل المبايض لديك وسُمك بطانة رحمك. يتم هنا إدخال جهاز يُشبه العصا (تِرْجام) في مهبلك (عمل موجات فوق صوتية عن طريق المهبل). يقوم هذا الجهاز بإصدار موجات صوتية تتحول إلى صور على شاشة كمبيوتر.

إذا شُخِّصَتْ حالتك بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، فقد يوصي طبيبكِ بإجراء فحوصات إضافية للكشف عن أي مضاعفات. قد تشمل هذه الاختبارات:

  • فحص دوري لضغط الدم وتحمل الغلوكوز ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.
  • فحص للكشف عن الاكتئاب والقلق
  • فحص للكشف عن انقطاع النفس الانسدادي أثناء العلاج

يركِّز علاج مُتلازِمة المِبيَض مُتعدِّد الكيسات على إدارة اهتماماتكِ الفردية، مثل العُقم أو كثرة الشَّعر أو حَبِّ الشباب أو السُمنة. قد ينطوي علاجٌ خاصٌّ على تغييرات في نمَط الحياة أو الدواء.

الأدوية لعلاج متلازمةتكيُّس المبايض:

لتنظيم دورة الطمث الخاصة بكِ، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • حبوب منع الحمل :حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين تؤدي لانخفاض إنتاج الأندروجين وتنظيم الإستروجين. يمكن لتنظيم الهرمونات أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم وتصحيح النزيف الغيرطبيعي ونمو الشعر الزائد وحب الشباب. يمكنك استخدام لصقة جلدية أو حلقة مهبلية تحتوي على مزيج من هرموني الإستروجين والبروجستين، بدلاً من الحبوب.
  • العلاج بالبروجستين: يمكن أن يؤدي تناول البروجستين لمدة 10 إلى 14 يومًا كل شهر أو شهرين إلى تنظيم دوراتك الشهرية وحمايتك من سرطان بطانة الرحم. العلاج بالبروجستين لا يحسن مستويات الأندروجين ولن يمنع الحمل. تعد الأقراص الصغيرة التي تحتوي على البروجستين فقط أو الأجهزة التي تحتوي على البروجستين والتي توضع داخل الرحم خيارات مثلى إذا كنت ترغبين أيضًا في تجنب الحمل.

للمساعدة في إنتاج البويضات، قد يوصي طبيبك بما يلي:

كلوميفين (كلوميد): يؤخذ هذا الدواء المضاد للإستروجين عن طريق الفم خلال الجزء الأول من دورة الحيض.

ليتروزول (فيمارا): يمكن لعلاج سرطان الثدي هذا أن يعمل على تحفيز المبايض.

ميتفورمين (جلوكوفاج، وفورتاميت، وغيرهما):

يمكن لهذا الدواء الذي يتم تناوله عن طريق الفم لعلاج داء السكري من النوع 2 أن يحسن من مقاومة الأنسولين ويقلل من مستوياته.

إذا كنت تستخدمين كلوميفين كوسيلة لمنع الحمل، فقد يوصي الطبيب بإضافة ميتفورمين.

إذا كان لديك مقدمات السكري، يمكن أيضًا أن يبطئ ميتفورمين تطور المرض إلى داء السكري من النوع 2 ويساعد في فقدان الوزن.

الموجهات التناسلية: وتعطى هذه الأدوية الهرمونية عن طريق الحقن.

لتقليل نمو الشعر المفرط، قد يوصي طبيبك بما يلي:

حبوب منع الحمل: هذه الحبوب تخفض إنتاج الأندروجين الذي يمكن أن يسبب نمو الشعر الزائد.

سبيرونولاكتون (ألداكتون): هذا الدواء يمنع تأثير الأندروجين على الجلد. سبيرونولاكتون يمكن أن يسبب عيبًا خلقيًا، لذا تعد وسائل منع الحمل الفعالة ضرورية أثناء تناول هذا الدواء.

ولكن لا يوصى بها إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل.

إفلورنيثين (فانيكا): يمكن لهذا الكريم أن يبطئ نمو شعر الوجه في النساء.

التحليل الكهربائي:يتم إدخال إبرة صغيرة في كل جريب من جريبات الشعر.

تبث الإبرة نبضة من التيار الكهربائي لإتلاف الجريبات وتدميرها في نهاية الأمر. قد تحتاجين إلى علاجات متعددة.

 لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

العلاجات المنزلية للتخلص من متلازمة تكيُّس المبايض:

للمساعدة في تقليل تأثير متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، حاولي إجراء ما يلي:

١.حافظي على وزن صحي:

فقدان الوزن قد يقلل الأنسولين ومستويات الأندروجين ويستعيد عملية التبويض.

اسألي طبيبك عن برنامج التحكم بالوزن، والتقي بانتظام مع أخصائي تغذية للمساعدة في الوصول إلى الوزن المنشود.

٢.الحد من الكربوهيدرات:

قد تؤدي الأنظمة الغذائية ذات معدلات الدهون المنخفضة ومعدلات الكربوهيدرات المرتفعة إلى زيادة مستويات الأنسولين.

اسألي طبيبك عن نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات إذا كنت مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات. اختاري الكربوهيدرات المركبة، التي ترفع مستوى السكر بالدم ببطء.

٣.كوني نشطة:

يساعد التمرين في خفض مستويات السكر في الدم. إذا كنت مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات،

فإن زيادة نشاطك اليومي والمشاركة في برنامج تمرين منتظم قد يعالج مقاومة الأنسولين أو يمنعها ويساعدك في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة ويجنبك الإصابة بمرض السكري.

قد يوصي طبيبك بفقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية مع ممارسة أنشطة التمارين الرياضية المعتدلة.

حتى الانخفاض المعتدل في الوزن على سبيل المثال، كفقدان 5 في المائة من وزن الجسم من شأنه أن يحسِّن من حالتك.

قد يزيد فقدان الوزن أيضًا من فعالية الأدوية التي يوصي بها الطبيب لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، ويمكن أن تساعد في حالات العقم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: