منوعات

هل الرضاعة الطبيعية ضرورية؟وماهي المغذيات اللازمة للأم المرضع؟

ينصح العديد من الدكاترة والأطباء الأمهات المرضعات بتغذية وإرضاع أطفالهن عن طريق الرضاعة الطبيعية على الأقل لمدة ستة أشهر بعد ولادتهن وذلك بسبب الفوائد الصحية العديدة التي سيحصل عليها أطفالهن من حليب الثدي.

كماأن الرضاعة الطبيعية ستمنح بعض الفوائد الصحية للأمهات المرضعات أيضا.

إليك فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

١.حليب الثدي مغذي للغاية:

يحتوي حليب الأم على مواد مقاومة للأمراض تهاجم الجراثيم والأجسام الغريبة الموجودة في جسم الطفل.

إلى جانب ذلك، حليب الثدي غني بالفيتامينات والمعادن.

٢.الرضاعة الطبيعية تحارب الأمراض:

يحتوي حليب الثدي على ما يكفي من المواد المضادة للأمراض مثل الغلوبولين المناعي الإفرازي.

يعمل الغلوبولين المناعي الإفرازي كجهاز مناعة للطفل ويحافظ على سلامة الطفل من الجراثيم والأمراض.

حيث أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للإصابة بأمراض مثل التهاب السحايا، والتهابات الأذن، وأمراض الجهاز التنفسي السفلي، وفيروسات المعدة وغيرها مقارنة بالأطفال الذين لايرضعون رضاعة طبيعية.

٣. الرضاعة من الأم تعزز التطور المعرفي:

وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على العلاقة بين الرضاعة الطبيعية والتطور المعرفي عند الطفل أن الأطفال الذين تم إرضاعهم من الثدي حصريًا (دون تضمين أي أطعمة أخرى) لديهم مستوى عالي من التطور المعرفي.

حيث يحتوي حليب الأم على ما يكفي من الأحماض الدهنية التي تعزز التطور المعرفي لدى الطفل.

٤.يمنع حليب الثدي ال SID والأمراض الصحية الأخرى:

SID هو اختصار لمتلازمة موت الرضع المفاجئ.

تم اكتشاف من خلال دراسات مختلفة أن الرضاعة الطبيعية الحصرية أو الجزئية تساعد على تقليل ال SID.

ويعتقد أيضًا أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسرطان معين ومرض السكري.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات هذه الحقيقة دون شك.

٥.حليب الأم يقلل من خطر السمنة:

السمنة أو زيادة الوزن في تزايد دائم حتى بالنسبة للأطفال.

تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الأمهات المرضعات بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية لأنها تقلل من خطر السمنة عند أطفالهم.

حيث أجريت دراسات حول العلاقة بين السمنة والرضاعة الطبيعية، و تم اكتشاف أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للسمنة أو زيادة الوزن في سن متأخرة.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم المرضع:

١.فقدان الوزن الناتج عن الحمل:

الرضاعة الطبيعية هي وسيلة حقيقية تتمكن من خلالها الأمهات إنقاص الوزن الذي نتج عن الحمل بسهولة وسرعة.

وذلك لأن هذه الرضاعة تساعد على حرق السعرات الحرارية بسرعة.

إلى جانب ذلك، يحتوي حليب الثدي أيضًا على الدهون.

وأثناء الرضاعة الطبيعية، يأخذ طفلك بعض الدهون المخزنة في جسمك.

كما أن هرمون الأوكسيتوسين يتم إطلاقه أكثر أثناء الرضاعة الطبيعية والذي هو عبارة عن هرمون يساعد على إعادة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

٢.الرضاعة من الأم تقلل من نزيف الرحم:

يوصي العديد من الخبراء بالإرضاع من الثدي كوسيلة حقيقية لتقليل نزيف الرحم بعد الولادة.

٣.تقلل الرضاعة من الأم من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان:

بناءً على الدراسات، ستساعدك الرضاعة الطبيعية على تقليل خطر الإصابة بنوع معين من السرطانات مثل سرطان المبيض وسرطان الثدي.

ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من الدراسات من أجل شرح كافٍ كيف تساعد الرضاعة الطبيعية في الحد من خطر الإصابة بالسرطان.

أهمية الغذاء للأم المرضع:

عندما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، ستزداد احتياجاتك الغذائية والسعرات الحرارية لأن جسمك سوف يستخدم المزيد من العناصر الغذائية لإنتاج حليب الثدي.

ستلاحظين أنه من السهل أن تصبحي جائعة و لديك رغبة شديدة في تناول المزيد من الطعام.

لذلك، ستحتاجين إلى التغذية بشكل جيد من أجل الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية من أجل الأداء السليم لجسمك.

ويرى بعض الخبراء أن الأمهات المرضعات بحاجة إلى تغذية أفضل من تغذيتهن أثناء الحمل.

وذلك لأن جودة الطعام الذي تستهلكه الأم أثناء الرضاعة الطبيعية لا تحدد فقط جودة حليب الثدي ولكن أيضًا تحدد مدى سرعة استعادة جسدك الطبيعي الذي كان قبل الحمل.

نصائح فعالة لتلبية احتياجات جسم الأم المرضع من المغذيات الضرورية:

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: