صحة الشعر

هل نزع شعرة واحدة من الشعر الرمادي يؤدي إلى 10 أخريات تنمو في مكانها؟

إذا كنت قد وجدت خصلة من الشعر الرمادي تتلألأ من خصلاتك السوداء النفاثة من قبل، فربما تكون قد فعلت ما حذرتك منه أمك وقمت بسحب ونزع الشعر الرمادي من رأسك.

حيث تعتقد أمك وكثير من الناس أن انتزاع هذا الشعر الرمادي سيكسبك العديد من خصل الشعر الرمادي في مكانه.

إن القيام بذلك لن يؤدي إلى ظهور الكثير من الشعر الرمادي فجأة. ولكن إذا واصلت القيام بنتفه، فقد تعاني من فقدان دائم للشعر.

فالحقيقة هي أن الجريب (الذي هو كيس صغير موجود في فروة رأسك ينمو منه الشعر) والذي أنتج الشعر الرمادي وأنت قمت بنزعه سينتج خصلة أخرى من الشعر الرمادي في مكانه وليس 10، مثلما قالت أمك.

وإذا كنت تتخلص دائمًا من الشعر الرمادي من نفس الجريب، فقد يبدأ مصنع صنع الشعر المصغر هذا في الإضراب عن العمل ويتوقف عن إنتاج الشعر إلى الأبد.

ما الذي يسبب الشعر الرمادي؟

1.إن بصيلات شعرك تنتج لونًا أقل مع التقدم بالعمر، لذلك عندما يمر الشعر بدورة طبيعية من الموت والتجدد، فمن المرجح أن ينمو شعرك باللون الرمادي، مشيرًا إلى أن علم الوراثة يحدد عادة متى يبدأ الشيب.

وبعبارة أخرى، إذا كان والداك أو أقاربك قد ظهر عندهم الشيب المبكر في الثلاثينيات من العمر، فهناك احتمال كبير بأن تكون أنت كذلك.

حيث لوحظ أن احتمالية الإصابة بالشعر الرمادي تزداد بعد سن 30، وتزداد بنسبة 10 إلى 20 في المائة مع كل عقد.

2.الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى حالة شائعة تسمى تفلوجين التلفون، والتي تتسبب في تساقط الشعر أسرع بثلاث مرات من معدل سقوطه الطبيعي.

ولكن إذا كنت في منتصف العمر وشعرك يتساقط ويتجدد بسرعة أكبر بسبب الإجهاد، فمن المحتمل أن يكون الشعر الذي ينمو فيه رماديًا بدلاً من لونه الأصلي.

3.إن الأسباب الأقل شيوعًا لتلون شعرك بالرمادي هي أمراض الغدة الدرقية وأمراض المناعة الذاتية مثل البهاق وحاصة الثعلبة.

حيث يتسبب البهاق في تحويل لون الشعر إلى الأبيض قبل الأوان عن طريق التسبب في موت خلايا الميلانين (الصبغة التي تجعل شعرك أسودًا).

وبمجرد أن يتوقف الجريب عن إنتاج الميلانين، يصبح الشعر الذي ينتجه رماديًا من الآن فصاعدًا.

ولا يمكنك إعادة تشغيل إنتاج الميلانين.

4.كما تقوم الحاصة البقعية في مهاجمة الشعر المصطبغ وتتسبب في تساقطه.

ولكن عندما ينمو مرة أخرى، فإنه لن يعد إلى لونه الأصلي.

5.وكذلك أن النقص في الفيتامينات B6 وB12 وD قد يكون السبب في تساقط الشعر بشدة.وبالتالي تحوله إلى اللون الرمادي.

هل يمكن أن يتحول الشعر الرمادي  مرة أخرى إلى الأسود؟

لسوء الحظ، سيظل الشعر الذي أصبح رماديًا كذلك للآسف، فأنت لا يمكنك محاربة جيناتك.

ولن تؤدي أي كمية من مكملات الفيتامينات، أو مقويات الشعر، إلى استعادة إنتاج البصيلات من الميلانين أو التصبغ .

لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك مساعدة باقي البصيلات على التمسك بالميلانين لفترة أطول.

وهكذا نجد عليك توخي الحذر والتوقف عن نتف الشعر الرمادي لأنك ستجلب الضرر لبصيلات شعرك تدريجيًا حتى تصل إلى درجة لن تكون فيها البصيلة قادرة على إنتاج الشعر مجددًا، وبالتالي سيتوقف نمو الشعر نهائياً وقد يؤدي ذلك إلى الصلع.

وباتباعك نظام غذائي متوازن

غني بالفيتامينات B6 وB12 (يمكن العثور على كل من فيتامينات B في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان).

وفيتامين D (يوجد في السبانخ واللفت والسردين والسلمون)

ستبطئ تحول شعرك إلى اللون الرمادي لأطول فترة ممكنة. وتساعده في الحفاظ على لونه الحالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: