مشاكل صحية وعلاجاتها

هل يمكن لنمط حياة صحي أن يساعد في تخفيف آلام أسفل الظهر؟

آلام أسفل الظهر هي واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا في العالم.

يمكن أن تؤثر على الأشخاص من أي عمر، مما قد يؤثر على حياتهم المهنية ورفاهيتهم العامة.

لحسن الحظ، هناك بعض النصائح البسيطة التي يمكنك اتباعها لتجنب الأسباب الشائعة لآلام الظهر.

ما هي الأسباب الشائعة لحدوث آلام أسفل الظهر؟

الظهر البشري هو نظام معقد مكون من العضلات والعظام والأوتار والأربطة.

يجب أن تعمل هذه المكونات معًا لدعم الجسم وتمكين الحركة.

المشاكل التي تؤثر على أي من مكونات الظهر يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الظهر بأكمله.

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لمشاكل الظهر ما يلي:

١.الإجهاد البدني:

يمكن أن يؤدي حمل الأشياء الثقيلة جدًا أو الانحناء المتكرر بشكل غير صحيح إلى إجهاد العضلات والأوتار والأربطة في الظهر.

حيث يمكن أن يحدث الألم الناتج عن الإجهاد المفرط بسرعة أو يستغرق ظهوره عدة شهور.

٢.الإصابة:

غالبًا ما تحدث آلام أسفل الظهر بسبب التعرض أو الإصابة بحادث.

تشمل الحوادث الأكثر شيوعًا التي تتسبب في إصابات الظهر حوادث السيارات، والاصطدامات في المجال الرياضي، والسقوط.

قد تشمل هذه الإصابات تمزق الأقراص، وكسر العظام، والأربطة أو الأوتار الممزقة.

٣.حالات طبية:

يمكن لمجموعة متنوعة من الحالات الطبية أن تسبب آلام الظهر، بما في ذلك هشاشة العظام، وسرطان العمود الفقري، واضطرابات النوم، ومشاكل الكلى، والتهاب المفاصل، وعرق النسا.

في بعض الحالات، لا يمكن علاج هذه الحالات، لذلك يمكن التحكم في الألم الذي تسببه فقط.

٤.تمزق أو انتفاخ الأقراص:

أحيانًا ما تتمزق الأقراص بين كل فقرة من الفقرات الموجودة في العمود الفقري أو يتغير شكلها.

عندما يحدث هذا، يتم وضع المزيد من الضغط على الأعصاب في الظهر، مما قد يسبب مشاكل في الظهر.

كيفية تخفيف الإصابة بآلام الظهر:

١.اطلب مساعدة العلاج بتقويم العمود الفقري:

يعد الحصول على العلاج بتقويم العمود الفقري أحد أكثر الطرق فعالية لتقليل آلام الظهر.

حيث أن أخصائي تقويم العمود الفقري هو أخصائي طبي مدرب على تحديد وعلاج مشاكل العضلات والعظام في جسم الإنسان.

تتضمن بعض الطرق التي يمكن أن يساعدك بها المعالج اليدوي في تجنب أسباب الألم ما يلي:

  • التأكد من محاذاة العمود الفقري بشكل صحيح يتضمن العلاج بتقويم العمود الفقري محاذاة العمود الفقري والمفاصل الأخرى في الجسم.
  • سيمنع تصحيح محاذاة مفاصلك التآكل المبكر ويمكن أن يقلل من احتمالية حدوث الألم.
  • يمكن تحديد أي مشاكل في وضعية تقويم العمود الفقري لتشخيص وتصحيح مشاكل الوضعية التي تسبب آلام الظهر.
  • يمكن أن يحدد تشخيص أي أمراض أو إصابات أساسية خطيرة تسبب آلام الظهر مقومين العظام أيضًا المشاكل الصحية الخطيرة الأخرى التي قد تساهم في حدوث ألم مثل تمزق الأقراص وعرق النسا.

٢.نم على ظهرك:

عندما تجلس، تمشي، تركض، وترفع الأشياء طوال اليوم، يمكن أن تضغط عمودك الفقري.

و الاستلقاء على ظهرك يمنح العمود الفقري فرصة للتعافي، مما يقلل من احتمالية آلام الظهر.

٣.تمرن أكثر:

يمكن أن يكون التمرين الذي يقوي عضلات القلب مفيدًا جدًا لتقليل آلام أسفل الظهر أو تجنبها.

العضلات الأساسية هي العضلات الموجودة في منطقة البطن وأسفل الظهر.

إذا كانت هذه العضلات متطورة جيدًا، فإنها ستزيل الإجهاد من الأربطة والأوتار في الظهر مما قد يقلل من مستويات الألم.

كما يقلل وجود قلب قوي أيضًا من خطر حدوث إصابة في الظهر.

٤.احصل على زوج جيد من الأحذية:

إذا كنت على قدميك لفترات طويلة، قم بشراء حذاء عالي الجودة يناسب قدميك جيدًا.

سيضمن ذلك أن جسمك لديه قاعدة مستقرة ومتوازنة تدعم ساقيك وظهرك.

و سوف يساعدك هذا على تجنب مشاكل الظهر المرتبطة بالرباط أو العضلات أو الأوتار.

٦.احصل على تدليك منتظم:

يمكن أن يساعد التدليك على إرخاء عضلات ظهرك وزيادة تدفق الدم.

كما يمكن أن يساعدك ذلك في الحفاظ على المرونة، ويمنع الألم المرتبط بالعضلات والأربطة.

٧.تشخيص المشاكل الطبية:

إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر غير المبررة، فمن الجيد زيارة الطبيب.

سيكون الطبيب قادر على إجراء اختبارات للتحقق من صحتك العامة وتحديد أي حالات صحية قد تسبب الألم.

قد يساعدك طبيبك أيضًا في تحديد المشاكل الصحية قبل تفاقمها وتسبب المزيد من الألم.

٨.مارس بيئة العمل الجيدة وحسِّن وضعيتك:

تتضمن الوضعية الجيدة الوقوف والجلوس والحركة بطريقة تقلل من كمية الضغط على جسمك.

عندما تظهر وضعية جيدة، ستتم محاذاة مفاصلك بشكل جيد مما يقلل من خطر الإصابة على المفاصل في الظهر.

وهذا يقلل من خطر حدوث إصابات طويلة المدى والتي تسبب آلام أسفل الظهر.

تعليقات المادةآلام الظهر هي السبب الرئيسي للإعاقة في المملكة المتحدة، تصيب ما يقرب من 1 من كل 10 أشخاص.

المعاناة من آلام الظهر يمكن أن تكون موهنة ولها تأثير كبير على عملك وحياتك الاجتماعية.

ولكن هل تعلم أن إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن يقلل من كمية آلام الظهر التي تعانيها؟

وجدت دراسة حديثة من باحثين في السويد أن الأشخاص الذين عاشوا نمط حياة صحي كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل الظهر المزمنة.

ما هو نمط الحياة الصحي؟

نمط الحياة الصحي هي طريقة للعيش تزيد من صحتك ومستويات طاقتك وقدرتك البدنية.

تشمل المكونات الرئيسية الخمسة للحياة الصحية ما يلي:

١.تناول نظام غذائي مغذي يضمن التمتع بنظام غذائي صحي ومتوازن وأن جسمك لديه الطاقة والمغذيات التي يحتاجها للبقاء في صحة جيدة.

٢.ممارسة الرياضة بانتظام حيث يجب أن يستهدف البالغون 150 دقيقة على الأقل من النشاط الهوائي المعتدل أسبوعيًا (نصف ذلك إذا كان التمرين بكثافة عالية).

كما يجب عليك أيضًا أداء بعض تمارين القوة لكل مجموعات العضلات الرئيسية كل أسبوع.

ويضمن ذلك بقاء عضلاتك وعظامك وجهاز القلب والأوعية الدموية في حالة صحية جيدة.

٣.إدارة الوزن يشمل نمط الحياة الصحي حيث ستتمكن من الحفاظ على وزن صحي من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

٤.إدارة مستويات التوتر لديك حيث يمكن أن يكون للضغط النفسي تأثير كبير على جسمك، مما يزيد من مستويات السكر في الدم، ويسبب القلق، ويبطئ عملية التمثيل الغذائي.

٥.الحصول على قسط كاف من النوم حيث يستخدم الجسم النوم لشفاء الجسم وتنظيم الهرمونات وإزالة السموم وغير ذلك.

فالنوم جزء مهم من البقاء بصحة جيدة وسعادة.

كيف يمكن أن يساعدك نمط الحياة الصحي في تجنب آلام الظهر:

١.نمط الحياة الصحي هو قوة أساسية أفضل لدعم ظهرك:

سيضمن التمرين بانتظام أن تكون عضلات البطن وأسفل الظهر متطورة جيدًا.

وسيساعد الحفاظ على قوة هذه العضلات في إزالة بعض الإجهاد من العمود الفقري وتوفير الدعم له.

وستكون أقل عرضة لإصابة أو إجهاد ظهرك وسيكون هناك ضغط أقل عليه كل يوم.

٢.وضعية أفضل:

سيساعدك النشاط الرياضي واللياقة البدنية على تحسين وضع الجسم.

وسيكون من السهل الحفاظ على عمودك الفقري مستقيماً عند الجلوس والمشي والركض، مما يساعدك على تجنب آلام الظهر.

٣.وزن أقل يعني عودة أكثر صحة:

لسوء الحظ، يمكن أن يسهم حمل الوزن الزائد في آلام الظهر وتغيير محاذاة العمود الفقري.

يساعدك نمط الحياة الصحي على تجنب السمنة والبقاء في نطاق الوزن المناسب لعمرك وجنسك وطولك.

٤.قضاء وقت أقل في الجلوس:

يعد الجلوس لفترات طويلة أحد عوامل الخطر الرئيسية لآلام الظهر واضطرابات أسفل الظهر.

بشكل أساسي، كلما زاد الوقت الذي تقضيه في الجلوس، زاد احتمال تعرضك لآلام الظهر.

كما يساعد العيش بأسلوب حياة صحي لأنه أسلوب حياة أكثر نشاطًا.

ستقضي وقتًا أقل في الجلوس أمام الكمبيوتر أو التلفزيون، والمزيد من الوقت في التنقل.

٥.سيحتوي عمودك الفقري على العناصر الغذائية التي يحتاجها.

يتطلب العمود الفقري البشري العديد من العناصر الغذائية لزراعة أنسجة جديدة وإصلاح نفسها بما في ذلك فيتامين د والكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ك وفيتامين ج وفيتامين ب 12 والحديد والبروتين.

يضمن اتباع نظام غذائي صحي ومغذٍ أن العمود الفقري يحتوي على كل هذه العناصر الغذائية المهمة.

نمط الحياة الصحي هو الذي يتجنب السجائر والإفراط في استهلاك الكحول.

يمكن أن يساعدك هذا في تجنب بعض الأمراض والإصابات.

اكتشف الباحثون أن التدخين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القرص التنكسية وآلام أسفل الظهر.

أظهرت أبحاث أخرى أن الأشخاص الذين يشربون بشكل مفرط هم أكثر عرضة لإصابة الظهر.

إن اتباع أسلوب حياة صحي يجعل الشخص أكثر وعياً بالصحة وأكثر احتمالاً لرؤية طبيب متخصص إذا كان هناك خطأ ما.

هذا يعني أنك لن تتردد في رؤية المعالج اليدوي أو ممارس عام إذا كان ظهرك يؤلمك مما يساعدك على تحديد وعلاج إصابة في العمود الفقري أو مشكلة أخرى في الظهر قبل أن يصبح أسوأ.

لن يمنحك أسلوب الحياة الصحي التخلص من آلام الظهر فقط بل المزيد من الطاقة، ويحسن جودة حياتك، ويساعدك على العيش لفترة أطول .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: