صحة الشعر

١٠ عوامل أساسية تؤدي إلى ظهور قشرة الرأس وكيفية علاجها

قشرة الرأس هي حالة تصيب فروة الرأس وتسبب ظهور قشور الجلد. وغالبًا ما تكون مصحوبة بالحكة.

يمكن أن تكون القشرة محرجة ويصعب علاجها.

لا يتعلق الأمر بالنظافة، ولكن غسل الشعر وتنظيفه بالفرشاة يمكن أن يساعد في إزالة رقائق الجلد القديمة.

العلاجات المنزلية:

يهدف العلاج إلى إيقاف القشرة عن طريق إبطاء تكاثر خلايا الجلد أو مقاومة إنتاج الخميرة الذي قد تكون السبب.

ستعتمد الإستراتيجية على عمر المريض وشدة الحالة. ومع ذلك، هناك بعض التغييرات في نمط الحياة والعلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد وتشمل هذه:

١.التحكم في الإجهاد:

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ظهور قشرة الرأس لدى بعض الأشخاص، لذا فإن إدارة الإجهاد والتحكم به بشكل أفضل يمكن أن يقلل الأعراض.

٢.ضوء الشمس:

قد يكون التعرض القليل لأشعة الشمس مفيدًا.

٣.زيت شجرة الشاي:

على الرغم من قلة الأدلة، يعتقد بعض الناس أن المستحضرات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي تساعد على تقليل أعراض القشرة.

ولكن يمكن أن يسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، لذا توخ الحذر.

٤.استخدام شامبو ضد القشرة:

تحتوي معظم أنواع الشامبو المضادة للقشرة أو المضادة للفطريات على واحد على الأقل من المكونات النشطة التالية.

والمكونات التي يجب الانتباه إليها عند شراء شامبو ضد القشرة:

كيتوكونازول:

مضاد فطريات فعال. يمكن استخدام الشامبو الذي يحتوي على هذا المكون في أي عمر.

كبريتيد السيلينيوم:

يقلل من إنتاج الزيوت الطبيعية من الغدد في فروة الرأس. وهو فعال في علاج القشرة.

بيريثيون الزنك:

هذا يبطئ نمو الخميرة.

قطران الفحم:

يحتوي على عامل طبيعي مضاد للفطريات. قد يصبح الشعر المصبوغ أو المعالج ملطخًا للاستخدام طويل الأمد.

قد يجعل صابون القطران أيضًا فروة الرأس أكثر حساسية لأشعة الشمس، لذا يجب على المستخدمين ارتداء قبعة عندما يكونوا في الخارج.

يمكن أن يكون قطران الفحم مسرطناً إذا استخدم بجرعات عالية.

أحماض الساليسيليك:

تساعد فروة الرأس على التخلص من خلايا الجلد. فهي لا تبطئ تكاثر خلايا الجلد.

وتحتوي العديد من مقشرات فروة الرأس على أحماض ساليسيليك.

يمكن أن يترك العلاج أحيانًا فروة الرأس جافة ويجعل تقشر الجلد أسوأ.

زيت شجرة الشاي:

مشتق من شجرة الشاي الأسترالية (Melaleuca alternifolia)، يتضمن العديد من أنواع الشامبو الآن على هذا المكون.

وقد استخدم منذ فترة طويلة كمضاد للفطريات ومضاد حيوي ومطهر.

بعض الناس لديهم حساسية من ذلك.

أفضل استراتيجية هي اختيار شامبو يحتوي على أحد هذه المكونات وغسل الشعر كل يوم حتى يتم التحكم في القشرة.

بعد ذلك، يمكن استخدامها بشكل أقل تكرارًا.

الأسباب:

الأسباب الدقيقة للقشرة غير معروفة.

إحدى النظريات هي أنها مرتبطة بإنتاج الهرمونات، لأنها تظهر غالبًا في وقت البلوغ تقريبًا.

 10 عوامل أخرى محتملة تؤدي  إلى حدوث قشرة الرأس:

1. التهاب الجلد الدهني:

يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الجلد الدهني من تهيج البشرة الدهنية، وهم أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس.

يصيب التهاب الجلد الدهني العديد من مناطق الجلد، بما في ذلك الأذنين وعظم الثدي والحاجبين وجوانب الأنف.

سيكون الجلد أحمر، دهني، ومغطى بقشور بيضاء أو صفراء.

يرتبط التهاب الجلد الدهني ارتباطًا وثيقًا بمرض الملاسيزية، وهو فطر يعيش عادةً على فروة الرأس ويتغذى على الزيوت التي تفرزها بصيلات الشعر.

لا يسبب عادة مشكلة، ولكن في بعض الأشخاص يصبح مفرط النشاط، مما يؤدي إلى تهيج فروة الرأس وإنتاج خلايا جلدية إضافية.

عندما تموت خلايا الجلد الزائدة وتتساقط، تختلط مع الزيت فر الشعر وفروة الرأس، وتتشكل قشرة الرأس.

2. قلة تمشيط الشعر:

١٠ عوامل أساسية تؤدي إلى ظهور قشرة الرأس وكيفية علاجها

يقلل تمشيط الشعر أو تمشيطه بانتظام من خطر قشرة الرأس، لأنه يساعد في تساقط الجلد الطبيعي.

3. الخميرة:

الأشخاص الذين لديهم حساسية من الخميرة لديهم فرصة أكبر بقشرة الرأس، لذلك قد تلعب الخميرة دورًا.

غالبًا ما تظهر قشرة الرأس خلال أشهر الشتاء وتكون أفضل عندما يكون الطقس دافئًا.

قد يكون هذا بسبب ضوء الأشعة فوق البنفسجية (أ) من الشمس الذي يتعارض مع الخميرة.

4. جفاف الجلد:

الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد هم أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس.

يُعد هواء الشتاء البارد في الغرف شديدة الحرارة سببًا شائعًا لحكة الجلد المتقشر.

تميل قشرة الرأس المنبعثة من الجلد الجاف إلى الحصول على رقائق أصغر غير دهنية.

5. الشامبو ومنتجات العناية بالبشرة:

يمكن أن تؤدي بعض منتجات العناية بالشعر إلى فروة رأس حمراء ومثيرة للحكة ومتقشرة.

قد يتسبب غسل الشعر بالشامبو المتكرر في ظهور قشرة الرأس حيث يمكن أن يسبب تهيج فروة الرأس.

يقول بعض الناس أن عدم استخدام الشامبو بشكل كافٍ يمكن أن يتسبب في تراكم الزيت وخلايا الجلد الميتة، مما يؤدي إلى ظهور القشرة، لكن الأدلة تفتقر إلى صحة ذلك.

6. بعض الأمراض الجلدية:

يميل الأشخاص المصابون بالصدفية والأكزيما وبعض الاضطرابات الجلدية الأخرى إلى الإصابة بالقشرة أكثر من غيرهم.

7. الحالات الطبية:

البالغين المصابون بمرض باركنسون وبعض الأمراض العصبية الأخرى أكثر عرضة للقشرة والتهاب الجلد الدهني.

وجدت إحدى الدراسات أن ما بين 30 و 83 في المائة من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لديهم التهاب الجلد الدهني، مقارنة بـ 3 إلى 5 في المائة في عموم السكان.

قد يكون المرضى الذين يتعافون من نوبة قلبية أو سكتة دماغية والذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أكثر عرضة للقشرة.

8. النظام الغذائي:

قد يؤدي عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الزنك وفيتامين ب وبعض أنواع الدهون إلى زيادة المخاطر.

9. الضغط النفسي:

قد يكون هناك رابط بين التوتر والعديد من مشاكل الجلد.

10. العمر:

القشرة أكثر احتمالا للظهور من المراهقة حتى منتصف العمر، على الرغم من أنها يمكن أن تكون مدى الحياة.

تؤثر على الرجال أكثر من النساء، ربما لأسباب تتعلق بالهرمونات.

القشرة عند الأطفال:

غالبًا ما يعاني حديثو الولادة وصغار الأطفال من نوع من القشرة يعرف باسم غطاء المهد.

ستكون هناك بقع صفراء دهنية ومتقشرة على فروة الرأس.

غالبًا ما تظهر خلال الشهرين الأولين بعد الولادة وتستمر لبضعة أسابيع أو شهور.

يمكن أن يساعد الغسيل بلطف باستخدام شامبو الأطفال واستخدام زيت الأطفال على منع تراكم القشور.

إذا كانت هناك علامات على تشقق الجلد أو العدوى، في حالة حدوث حكة أو تورم أو نزيف، أو إذا انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، فمن المهم زيارة الطبيب.

حلول جديدة للقشرة؟

أظهر الشاي الأخضر إمكانية علاج قشرة الرأس والصدفية، وفقًا لبحث نُشر في عام 2012.

ويعتقد الباحثون أن تركيبة خاصة يمكنها اختراق حاجز الجلد المضاد للماء ستكافح النمو المفرط للخلايا والإجهاد التأكسدي والالتهاب.

أشارت دراسة أجراها باحثون أوروبيون إلى أن إضافة أجسام اللاما إلى الشامبو يمكن أن تكون استراتيجية جديدة لمحاربة قشرة الرأس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: